التقرير السنوي تضمن أبرز البرامج والمساعدات

أكثر من 100 صفحة ترصد جهود لجنة أصدقاء المرضى بعنيزة خلال عام

قال صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن الأعمال الخيرية والتطوعية تعد ركيزةً أساسيةً في بناء أي مجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين نسيجه ، فهي ممارسات إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجتمعات البشرية منذ الأزل , مضيفاً سموه بأنه لاشك أن ديننا الإسلامي يحثنا  على مساعدة المحتاجين ، والنظر بعين الرحمة والعطف والإحسان إلى المرضى ، ورفع معنوياتهم، وإشعارهم أن الجميع يرعاهم ويهتم بهم , من هذا المنطلق يأتي الدور البارز للجان أصدقاء المرضى في المنطقة وبالأخص لجنة أصدقاء المرضى بمحافظة عنيزة التي تميزت في تكثيف البرامج والأنشطة التي تخدم المرضى المحتاجين وذويهم وتدعم وتخفيف من معاناتهم وتتلمس احتياجاتهم ومتطلباتهم , من خلال برامجها السنوية التي تنفذها فرقها المتنوعة في مجالات الدعم وتوفير المتطلبات للمرضى من أجهزة طبية واحتياجات منزلية وعلاج وغيرها الكثير , إلى جانب الأنشطة التثقيفية لكافة شرائح المجتمع , ودعمها للجهود التي يقوم بها القطاع الصحي ومستشفيات المحافظة في تقديم أفضل الخدمات للمرضى والعمل على راحتهم تحقيقاً لأهداف اللجنة التي تسعى وبجهود مباركة من داعميها ومجلس إدارتها وفرقها التنفيذية لتقديم وتوفير كافة سبل الراحة للمرضى .. وقال سموه أن البرامج والخطط والأنشطة التي تنفذ في اللجنة لا يمكن أن تتواصل إلا بتوفر الدعم المالي والمعنوي من خلال الوقفات الجادة لرجال الأعمال والمحسنين , إضافةً إلى الدور الاجتماعي الذى نتأمله من الشركات والمؤسسات الكبيرة في المحافظة من خلال الوقفات الصادقة في دفع مسيرة اللجنة  , وأجزم إن شاء الله بأن أبناء محافظة عنيزة ورجالاتها المقتدرين من رجال أعمال يحرصون على المساهمة والمشاركة والدعم مادياً ومعنوياً لتواصل اللجنة أعمالها المباركة .. مقدماً الشكر والتقدير للإخوة رئيس وأعضاء اللجنة على جهودهم خلال العام المنصرم , ومتأملاً بذل المزيد من الجهد وتفعيل كافة القنوات الداعمة للجنة للوصول إلى الأهداف المنشودة للوقوف ودعم إخواننا وأخواتنا المرضى وتخفيف معاناتهم وتوفير متطلباتهم ,تواصلاً مع الدور الهام الذى تقدمه لجان أصدقاء المرضى في منطقة القصيم خاصة عقب تشكيل اللجنة العامة لأصدقاء المرضى بالمنطقة في دورتها الحالية , تفعيلاً وتحقيقاً لأهدافها وبرامجها .. جاء ذلك في كلمة استهلالية لسموه تصدرت التقرير السنوي للجنة أصدقاء المرضى للعام المنصرم 1438هـ ,أوضح ذلك أمين عام اللجنة باسل بن محمد أباالخيل الذي أشار إلى أن التقرير والذى جاء بعدد 102 صفحة وبتصميم متميز تضمن على الخدمات والأنشطة والبرامج والفعاليات التي قدمتها اللجنة خلال عام , حيث تصدر التقرير كلمة سمو أمير منطقة القصيم , وكلمة لرئيس اللجنة محافظ عنيزة عبدالرحمن بن إبراهيم السليم , واحتوي عدد من الأبواب من أهمها التعريف باللجنة ونشأتها وأهدافها وأسماء أعضاء مجلس الإدارة والفريق النسائي , إضافة إلى جهود اللجنة وما قدمته من خدمات للمرضى والمنومين في مستشفيات المحافظة ومراكز الرعاية الصحية الأولية كالمساعدات والأجهزة الطبية والمساعدات العينية , واستعرض التقرير وبشكل شامل أنشطة الفريق الرجالي من اجتماعات دورية وما تمخض عنها ’ إضافة إلى التغطيات الإعلامية للأنشطة والبرامج والفعاليات , واحتوى ايضاً على البرامج والأنشطة التي نفذت واتفاقيات التعاون .. وأضاف أباالخيل أن التقرير تضمن ما نقلته وسائل الإعلام عن جهود اللجنة ومشاركاتها وأنشطتها ,إلى جانب جهود الفريق النسائي في اللجنة من مشاركات في فعاليات وأنشطة وبرامج وزيارات كانت محل تقدير الجميع لشمولية الأهداف والتواجد المستمر بكافة مناسبات محافظة عنيزة .

مشاركة

اقرأ أيضاً

تقنية الهولوجرام

نفذ قسم تقنية المعلومات في الجمعية بمناسبة يوم الطفل العالمي مبادرة ترفيهية تعليمية لأطفال مركز فلذات القصيم لضيافة الأطفال بعنيزة. اشتملت المبادرة على عدد من الأركان، حيث

اقرأ المزيد